عاجل

بعد تعرضه لمضايقات.. كيف بايع جيل الستينيات نجيب محفوظ؟

2021-09-06

كتب الناقد والكاتب محمد شعير عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» حكاية مبايعة جيل الستينيات لأديب نوبل نجيب محفوظ.

قال شعير: بعد أن أصدر نجيب محفوظ «ثرثرة فوق النيل» تعرض لمضايقات أمنية عديدة، وأصدر عبد الحكيم عامر قرارا باعتقاله، ولكن عبدالناصر أمر عبدالحكيم بأن تعود السيارة من الطريق.. «إحنا عندنا كام نجيب» هكذا قال كما يقول الرواة.

 أثناء الأزمة، ذهب محفوظ إلى مقهى ريش كعادته يوم الجمعة، وهناك التقي عددا من كتاب جيل الستينات، ودار بينهم حوار حول حقيقة ما يقال ويتردد.

وبحسب عائد خصباك، فإن إبراهيم منصور قام بشراء نسخة من ثرثرة ووضعها على الطاولة وطلب من الجميع التوقيع اعترافا بفضل محفوظ، ووقع الجميع ما عدا عم فلفل في المقهى الذي قال أنه لا يجيد الكتابة ولكن يمكن أن يبصم.

بدوره، علق الروائي العراقي عائد خصباك على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلًا: من ناحيتي سأنشر ما كتبته في كتابي «مائة ليلة وليلة.. أيام العراقي في قاهرة نجيب محفوظ» بخصوص هذا الموضوع: «ما وصل نجيب محفوظ إلى المقهى بعد لكن إبراهيم منصور خطف رجليه وراح إلى مكتبة مدبولي في ميدان طلعت حرب، غير بعيد عنا وعندما عاد كانت معه نسخة من رواية (ثرثرة فوق النيل)، وضعها على الطاولة وفتحها على الصفحة التي فيها عنوان الرواية الداخلي وقال: من يريد أن يوقع هنا فليوقع، وأخرج قلما وكان هو أول الموقعين وتتالت التوقيعات وتسابق القوم في ذلك». 

وأضاف: «وصل الأستاذ نجيب وجلس والصفحتان المتقابلتان من رواية (ثرثرة فوق النيل) غطتهما التوقيعات تقريبًا وإبراهيم قال: بالمناسبة يا أستاذ هذا الكتاب هدية منا (نحن أبناؤك) لك ويسعدنا أن تقبلها منا، عندما وصل الأستاذ نجيب محفوظ جاء العم فلفل الجرسون بالقهوة إليه دون السؤال عما يطلبه لأنه كان كما يبدو واضحا أنه يعرف ما يريد، وضع كوب القهوة أمامه على الطاولة وقال لإبراهيم: عتبي عليك يا أستاذ إبراهيم لأنك ما دعوتني أن أفعل ما فعله الآخرون، الأستاذ نجيب على راسي من فوق، صحيح ما قرأت كتبه مثلكم لكني شاهدت أفلامًا مأخوذة من القصص التي يكتبها». 

وتابع: «العم فلفل الجرسون كان قبل هذا يراقب المشهد من مكانه عند الباب المؤدي لداخل المقهى، والزبائن أمامه يغادرون كراسيهم، في هذه الطاولة أو تلك ويذهبون إلى حيث الكتاب المفتوح، يوقعون ثم يعودون إلى كراسيهم، قال إبراهيم: تعال وقع هنا، أنت الأصل يا عم فلفل. قال العم فلفل الجرسون: أنا لا أوقع، أنا أبصم».

عائد خصباك

محمد شعير

240598834_1559857921016725_4963012976397094093_n


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account