عاجل

مسلحو 11 بلدة يقبلون المصالحة ويلقون سلاحهم جنوبي سورية    كهف يبتلع فريق كرة قدم مع مدربه في تايلاند    تحطم قطار في ولاية آيوا الأمريكية    الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية    الخطوط الجوية السورية تستأنف رحلاتها إلى ليبيا    الناخبون الأتراك يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب الرئيس ونواب البرلمان    واشنطن للمعارضة المسلحة: لا تعولوا على تدخل عسكري أمريكي في جنوب سورية    رد صاروخي روسي على عقوبات غربية    استقرار سلبي لأسعار الذهب اليوم الجمعة متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له هذا العام    ارتفاع أسعار النفط اليوم الجمعة بأكثر من 1% مع توالي ارتداد مؤشر الدولار من الأعلى له هذا العام والأنظار على اجتماع أوبك    

إما أن تكون أو لا تكون ...... دافع عن حقك الوطني .. بقلم الإعلامية مها جميل الباشا

2016-04-12

يلعب مجلس الشعب دورًا رئيسيًا في الحياة العامة والسياسية بشكل خاص، حيث يتولى عدة مهام تمثّل في مجموعها عصب التوجهات السياسية للدولة. فهو أول الجهات المنوط بها التصديق على القوانين وإجازتها من خلال الاقتراع أو التصويت عليها بالقبول أو بالرفض، كما تكون له صلاحيات واسعة فيما يخص التصويت على القوانين والتشريعات والتنظيمات التي تشكل الإطار العام للأهداف الأساسية لكافة أنشطة الدولة في شتّى الميادين، ويضاف إلى تلك الأدوار الدور الرقابي الذي يتمثّل في محاسبة ومراجعة المسؤولين مهما كان منصبهم وتقديم النقد للجهات التنفيذية بالدولة.
عزيزي الناخب انتخابات مجلس الشعب المقبلة ضرورة وطنية تشكل المخرج الحقيقي لكل المخاطر التي تتهدد الوطن وتساهم في ديمومة النظام الديمقراطي وتعزز اركانه تأكيداً على اهمية اعطاء المواطن السوري الفرصة الحقيقية لممارسة حقه الدستوري، والمشاركة في صنع واتخاذ القرار وصون حقوقه، كما تشكل فرصة لإيصال من يستحق الى قبة البرلمان ومساعدة الحكومة وتوجيهها نحو تحقيق الحياة الأفضل وسن القوانين والتشريعات التي تخدم المصلحة الوطنية بالدرجة الاولى وتحقق أمال وأمنيات المواطنين، من جهة أخرى تكون قد شاركت في عملية الإصلاح التي تنتهجها الدولة للخروج من الأزمة.
عزيزي الناخب لا يتوقف دورك على الإدلاء بصوتك والخروج من اللجنة الانتخابية، بل يتعدى ذلك إلى متابعة أداء هذا النائب الذي اخترته سواء داخل البرلمان أم خارجه. وعملاً بالحكمة التي تقول "العبرة بالأفعال لا بالأقوال ينبغي عليك أن تقيّم أداء هذا النائب بأعماله قياسًا على أقواله وعلى برنامجه الانتخابي الذي طرحه قبل انتخابه لتحقيق الحياة الأفضل.
أخيرًا لا تجد حرجًا في أن تمارس هذا الدور الفعال والإيجابي مع نائب البرلمان في دائرتك حتى وإن لم تكن قد أعطيته صوتك مسبقاً لأن مآل الأمور في النهاية تحكمه المصلحة لأبناء الدائرة وللوطن. وحتماً ستعود الإيجابيات عليك أنت ومن حولك بالنفع من خلال الارتقاء بالخدمات العامة من صحة وتعليم وتشغيل وتوسع في الإنتاج الزراعي والصناعي وتحسّن في الأداء العام للجهات الخدميّة.
وليكن في حسبانك أيضاً أن جميع هذه الإنجازات تحتاج وقتاً لتظهر نتائجها على أرض الواقع حيث يجب ألا يُغفل عامل الوقت الذي يُستَهلك ليصل مردود أداء رأس الهرم والطبقات التي تحته إلى قاعدة الهرم التي هي أوسع ما فيه.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account