عاجل

تقرير معهد البترول الأمريكي يدفع النفط الخام إلى تخطي حاجز الـ 50 دولار    القوّات الأميركيّة تخلي قاعدة الزكف في سورية    زلزال بقوة 6.1 يضرب جنوبي نيوزيلندا    بالفيديو...أهداف مباراة برشلونة وإيبار المثيرة (6-1)    ما وراء إفراغ خزان الأمونيا بحيفا بشكل نهائي ...!!؟؟    مائة قتيل عدد ضحايا زلزال المكسيك    اردوغان يطالب اكراد العراق بالتخلي عن اجراء الاستفتاء    ماكرون: بدون موسكو لا حل للأزمة السورية سياسياً     زلزال عنيف يهز العاصمة المكسيكية     ماكرون: إزاحة الرئيس الأسد ليست شرطاً مسبقاً للمحادثات السياسية في سورية    

لهذه الأسباب تحسنت الليرة السورية ؟؟؟

2017-08-29 -- 10:00 ص

ذكر التقرير الاقتصادي الأسبوعي الأخير لمركز دمشق للأبحاث والدراسات «مداد» أسباب  تحسن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي في السوق الموازية لأقل من مستوى سعر الصرف الرسمي الصادر عن مصرف سورية المركزي لم يشهده السوق منذ منتصف شهر كانون الثاني 2017، أهمها ارتفاع حصيلة الحوالات الخارجية مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، والنتائج الإيجابية لمعرض دمشق الدولي على الصعيد التجاري والشعبي وتوافد رجال الأعمال من خارج القطر والحديث عن صفقات بملايين الدولارات وفتح أسواق جديدة للمنتجات السورية، وتزايد التوقعات في السوق نحو التحسن في سعر الصرف وتفضيل الليرة السورية لاسيما في الأجل القصير في ظل حالة الاستقرار التي يشهدها السوق بالتزامن مع بوادر توسيع دائرة مناطق تخفيض التوتر والمصالحات على الصعيد الأمني والعسكري، ويضاف إلى ذلك استمرار انكفاء عمليات المضاربة، وتراجع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية في الأسواق العالمية.
من جانبه أكد مصرفي مطلّع على شؤون النقد والصرافة لـ«الوطن» ما جاء به حاكم مصرف سورية المركزي بعدم تأثر الليرة بمعرض دمشق الدولي، خاصة وأن الصفقات لم تنفذ بعد، بأي اتجاه كانت، وبأن الكتلة النقدية التي يصرفها الضيوف الأجانب لا تؤثر في سعر الصرف، مبيناً أن السبب الرئيس يكمن في موسم العيد وازدياد التحويلات بشكل ملموس، خاصة وأن عيد الأضحى يشهد زيادة في الطلب على الأضاحي وأثمانها مرتفعة، وبالتالي تزداد قيمة التحويلات، إضافة إلى الوفاء بفريضة الزكاة، ومستلزمات العيد والتهيئة للمدارس وموسم الشتاء، كلها عوامل تتضافر لتزيد الأعباء على المواطنين، ما يتطلب زيادة في تحويلات المغتربين، وتصريف الدولارات التي تدخرها بعض الأسر لهكذا موسم.
منوهاً بأن انخفاض سعر صرف الدولار في السوق الموازي عن الرسمي يزيد في التحويلات النظامية، التي تدخل البلد عبر الأقنية الرسمية، قياساً بالقنوات غير الرسمية، علماً بأنه كان يحول يومياً بين 5 إلى 7 ملايين دولار يومياً بشكل نظامي، وأكثر منه بشكل غير نظامي، أما اليوم فالرقم أكبر بشكل ملموس.
وأكد أن أغلب العرض (البيع اليوم) هو للدولار «البيتوتي» -بمعنى الاستخدامات المنزلية بلغة السوق- وليس التجاري، إذ إن مصرف سورية المركزي يمّول مراكز القطاع التشغيلية للمصارف الخاصة يومياً بين 140 ألف دولار إلى 250 ألف دولار لكل مصرف، بحسب حاجته وطلبه، وفيما إذا كان للمصرف مراسل خارجي، يمكنه من التحويل، مبيناً أن هناك نحو ستة مصارف خاصة تنشط في هذا المجال بشكل بارز، وهو ما يعني تلبية طلبات التجار لتمويل مستورداتهم، وبالتالي تخفيف الضغط في سوق الصرف.
من جانب آخر أشار إلى أنه مقابل من يبيع الدولار اليوم هناك من يشتري و«يلم» السوق بسعر منخفض، على أمل إعادة البيع في حال تحسن سعر الدولار في وقت لاحق.
أما بالنسبة إلى السوق الرسمية، فقد ذكر تقرير «مداد»، أنه ما زال مصرف سورية المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي عند مستوى 517.43 ليرة سورية، وأيضاً سعر شراء الدولار الأميركي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 514.85 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد، كما استمر في تثبيت سعر صرف المعروض لبيع القطع الأجنبي للمصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي عند 520 ليرة سورية للدولار الأميركي، وهو السعر الذي يتم من خلاله تمويل معظم المستوردات.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account