عاجل

الخارجية التركية: تركيا وروسيا وإيران يجتمعون غدا بأنطاليا للإعداد لقمة ثلاثية    هزة ارضية جديدة تضرب المناطق الحدودية بين كردستان وايران     الحريري اتصل بالرئيس عون وأكد حضوره حفل الاستقلال     خلال 24 ساعة تستخدم موسكو الفيتو للمرة الثانية .. فيتو ضد مشروع قرار ياباني بشأن الأسلحة الكيماوية في سورية    الحريري يصل باريس في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم بتوقيت بيروت     خلال ساعات الحريري في باريس .. والرياض تجدد دعوة رعاياها لمغادرة لبنان .. وتستدعي السفير السعودي في ألمانيا !!    نيويورك: مندوب روسيا في مجلس الأمن: آلية التحقيق لم تفعل شيئاً خلال عامين سوى البصم على تحقيقات مزيفة    نيويورك: مندوب روسيا في مجلس الأمن: التحقيق السابق كان معيباً ووضعت الآلية اسمها على النتائج بناء على معطيات مزورة    نيويورك: مندوب روسيا في مجلس الأمن: لا يمكن تمديد مهمة بعثة التحقيق في سورية بدون إصلاح العيوب السابقة    السعودية: الرياض ستسلم سفير ألمانيا مذكرة احتجاج على تصريحات وزير الخارجية الألماني بشان الحريري    

لهذه الأسباب تحسنت الليرة السورية ؟؟؟

2017-08-29 -- 10:00 ص

ذكر التقرير الاقتصادي الأسبوعي الأخير لمركز دمشق للأبحاث والدراسات «مداد» أسباب  تحسن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي في السوق الموازية لأقل من مستوى سعر الصرف الرسمي الصادر عن مصرف سورية المركزي لم يشهده السوق منذ منتصف شهر كانون الثاني 2017، أهمها ارتفاع حصيلة الحوالات الخارجية مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، والنتائج الإيجابية لمعرض دمشق الدولي على الصعيد التجاري والشعبي وتوافد رجال الأعمال من خارج القطر والحديث عن صفقات بملايين الدولارات وفتح أسواق جديدة للمنتجات السورية، وتزايد التوقعات في السوق نحو التحسن في سعر الصرف وتفضيل الليرة السورية لاسيما في الأجل القصير في ظل حالة الاستقرار التي يشهدها السوق بالتزامن مع بوادر توسيع دائرة مناطق تخفيض التوتر والمصالحات على الصعيد الأمني والعسكري، ويضاف إلى ذلك استمرار انكفاء عمليات المضاربة، وتراجع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية في الأسواق العالمية.
من جانبه أكد مصرفي مطلّع على شؤون النقد والصرافة لـ«الوطن» ما جاء به حاكم مصرف سورية المركزي بعدم تأثر الليرة بمعرض دمشق الدولي، خاصة وأن الصفقات لم تنفذ بعد، بأي اتجاه كانت، وبأن الكتلة النقدية التي يصرفها الضيوف الأجانب لا تؤثر في سعر الصرف، مبيناً أن السبب الرئيس يكمن في موسم العيد وازدياد التحويلات بشكل ملموس، خاصة وأن عيد الأضحى يشهد زيادة في الطلب على الأضاحي وأثمانها مرتفعة، وبالتالي تزداد قيمة التحويلات، إضافة إلى الوفاء بفريضة الزكاة، ومستلزمات العيد والتهيئة للمدارس وموسم الشتاء، كلها عوامل تتضافر لتزيد الأعباء على المواطنين، ما يتطلب زيادة في تحويلات المغتربين، وتصريف الدولارات التي تدخرها بعض الأسر لهكذا موسم.
منوهاً بأن انخفاض سعر صرف الدولار في السوق الموازي عن الرسمي يزيد في التحويلات النظامية، التي تدخل البلد عبر الأقنية الرسمية، قياساً بالقنوات غير الرسمية، علماً بأنه كان يحول يومياً بين 5 إلى 7 ملايين دولار يومياً بشكل نظامي، وأكثر منه بشكل غير نظامي، أما اليوم فالرقم أكبر بشكل ملموس.
وأكد أن أغلب العرض (البيع اليوم) هو للدولار «البيتوتي» -بمعنى الاستخدامات المنزلية بلغة السوق- وليس التجاري، إذ إن مصرف سورية المركزي يمّول مراكز القطاع التشغيلية للمصارف الخاصة يومياً بين 140 ألف دولار إلى 250 ألف دولار لكل مصرف، بحسب حاجته وطلبه، وفيما إذا كان للمصرف مراسل خارجي، يمكنه من التحويل، مبيناً أن هناك نحو ستة مصارف خاصة تنشط في هذا المجال بشكل بارز، وهو ما يعني تلبية طلبات التجار لتمويل مستورداتهم، وبالتالي تخفيف الضغط في سوق الصرف.
من جانب آخر أشار إلى أنه مقابل من يبيع الدولار اليوم هناك من يشتري و«يلم» السوق بسعر منخفض، على أمل إعادة البيع في حال تحسن سعر الدولار في وقت لاحق.
أما بالنسبة إلى السوق الرسمية، فقد ذكر تقرير «مداد»، أنه ما زال مصرف سورية المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي عند مستوى 517.43 ليرة سورية، وأيضاً سعر شراء الدولار الأميركي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 514.85 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد، كما استمر في تثبيت سعر صرف المعروض لبيع القطع الأجنبي للمصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي عند 520 ليرة سورية للدولار الأميركي، وهو السعر الذي يتم من خلاله تمويل معظم المستوردات.


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account