عاجل

ماكرون: احتجاجات "السترات الصفراء" وضعت البلاد في أزمة وعنف غير مقبول     ماكرون: ستتم زيادة الحد الأدنى للأجور بمقدار 100 يورو بداية من العام المقبل     ماكرون: أتحمل المسؤولية في إثارة مشاعر الغضب لدى الفرنسيين    الجيش السوري يسرح دورتي 249 و248 وما قبلهما     قرارات المقبولين للتعيين (الدفعة الثالثة) من الناجحين في مسابقة الفئة الأولى    فرز /35/ ناجحاً من فائض الناجحين في مسابقة الفئة الأولى إلى الجهات العامة    الدكتور ماهر الخولي عميدا للمعهد العالي للفنون المسرحية    مصادر تتحدث عن نية الإمارات فتح سفارتها في دمشق     جديد الصناعة إحداث مركز لبيع غزول الشركات العامة    أمطار متوقعة فوق مناطق متفرقة والحرارة حول معدلاتها    

جبهة النصرة تقتل متظاهرين خرجوا ضدها في كفر السورية

2018-10-06 -- 12:30 ظهرا

*مواجهات بين هيئة" تحرير الشام" و" الزنكي" تُشعل ريف حلب الغربي رويترز: فصيلان معارضان يعلنان البدء بسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة المنزوعة السلاح بإدلب

أفادت مصادر إعلامية أن الفصائل التابعة للمعارضة السورية المسلحة بدأت بسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب، وفق ما أفادت وكالة "رويترز" اليوم.

ونقلت "رويترز" عن مصدرين من الفصيلين المعارضين قولهما إن عملية السحب بدأت صباح اليوم السبت وستستغرق عدة أيام.

هذا وارتفع عدد ضحايا تفجير بمحطة وقود في المنطقة الصناعية بمدينة اعزاز شمال غربي سورية إلى 5 قتلى و21 جريحا.

وقال مصدر في مجلس مدينة أعزاز المحلي اليوم السبت، "ارتفع عدد ضحايا التفجير في محطة الوقود بالمنطقة الصناعية شرقي اعزاز بريف حلب الشمالي إلى 5 قتلى، و21 جريحا".

وأضاف المصدر "سبب التفجير لم يُعرف بعد، وما يثار في وسائل الإعلام عن أنه بواسطة سيارة مفخخة مجرد توقعات فقط، ولا تزال التحقيقات جارية".

وكان انفجارا وقع أمام المجلس المحلي لمدينة اعزاز شمالي سورية في الأول من شهر سبتمبر قتل على إثره شخص واحد، فيما أصيب أكثر من 11 آخرين.

وقال مصدر في المجلس المحلي للمدينة وقتذاك إن "التفجير نفذته مجموعة من جيش المعارضة المسلحة المناهضة للمجلس"، متابعا "أعزاز تشهد اعتصاما أمام المجلس المحلي منذ عيد الأضحى الماضي، واستهداف الاعتصام بالتفجير يهدف لإثارة فتنة بين الجيشين التركي والمعارضة المسلحة".

إلى ذلك أفاد ناشطون سوريون الجمعة بأن هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة الارهابية سابقا"، قامت بإطلاق الرصاص على مظاهرة لأهالي بلدة "كفر حلب".

وقال الناشطون إن الهيئة اقتحمت البلدة وحاصرت مداخلها، ما دفع سكان "كفر حلب" للخروج في مظاهرة رافضة للهجوم، حيث ردت "تحرير الشام" بإطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين، وسقط على إثرها قتلى وجرحى.

وتعتبر "هيئة تحرير الشام" جماعة متشددة تتمركز شمال غرب سورية.

وتستمر المعارك بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي لليوم الثاني على التوالي غرب حلب بعد اقتحام الهيئة لبلدة كفر حلب وقتلها عدد من المدنيين خرجوا في مظاهرة ضدها يوم الجمعة.

في غضون ذلك سيطرت هيئة تحرير الشام على بلدة ميرناز بريف حلب الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع حركة نور الدين الزنكي التي بدأت بحشد قواتها تمهيداً لاستعادتها.

وذكرت مصادر أن الاشتباكات بين الفصيلين توسعت لتشمل محيط قرى وطرق كفرحلب والأتارب وميرناز وكفرنوران، مع استمرار توافد التعزيزات للطرفين من ريف إدلب.

وبدأت هيئة تحرير الشام بالتمهيد المدفعي على قرية كفرنوران قبل بدأ اقتحامها ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح.

وأفادت تنسيقيات المسلحين بأن المسؤول عن الحملة التي بدأت هيئتها تحرير الشام غرب حلب هو القيادي المصري أبو اليقظان، رغم وجود اتفاق وقع أمس الجمعة بين الهيئة والحركة على التهدئة.

وبدأ الاقتتال الجمعة عندما قامت هيئة تحرير الشام باقتحام بلدة كفرحلب بذريعة القبض على من تصفهم برؤوس المصالحة حيث واجهتها مقاومة من الأهالي ومجموعات الزنكي المتمركزة في المنطقة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

من جهتها، بدأت حركة الزنكي بقصف قريتي تديل وتلعادة تمهيداً لاقتحامهما حيث تدور اشتباكات بين الهيئة والحركة في أطرافهما مع استخدام الأسلحة الثقيلة.

وأفادت تنسيقيات المسلحين أن الهيئة قتلت قائد لواء شهداء الأتارب التابع للجبهة الوطنية للتحرير، المدعو عبدالله الرماح خلال المواجهات معها على أطراف قرية ميزناز.

وفي سياق آخر أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي استنفرت قواتها في مسعدة ومحيط مجدل شمس  السبت في موازاة انطلاق مسيرة عند الحدود مع سورية بمناسبة ذكرى التحرير من المسلحين.

ولفتت المصادر إلى أن أهالي القنيطرة المحررة يتواصلون عبر مكبرات الصوت مع المشاركين في التظاهرات من جانب الجولان المحتل.

بدوره، قال المطران عطالله حنا إن "الانجاز الذي تحقق في القنيطرة يأتي ضمن سلسلة انجازات للجيش السوري".

وأكّد المطران حنا أن "أولئك الذين تآمروا على سورية هم من تآمر على القضية الفلسطينية".

كما شدد على أن "أعداء سورية بكافة مسمياتهم وألقابهم هم من يتآمر على فلسطين وشعبها"، مضيفاً أن "من يذبح أطفال اليمن هو من يذبح أطفال فلسطين ويتآمر على القضية الفلسطينية".

بدوره، قال مفتي سوريا الشيخ أحمد بدر الدين حسون بالمناسبة "هذه أرضنا أرض باركتها السماء لن يعيش فيها إلا الأحرار والشرفاء".

من جانب آخر أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، عن تنشيط العمل على تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وما تبقى هو الاتفاق على قائمة ممثلي المجتمع المدني.

وقال بوغدانوف لوكالة Novosti السبت: "يجري تكثيف العمل الآن لإنشاء لجنة دستورية في جنيف. وقد قدّمت الحكومة السورية مرشحيها، كما سمّت المعارضة السورية مرشحيها في هذه اللجنة. والسؤال الآن هو من سيمثل ما يسمى الثلث الثالث: أي المجتمع المدني".


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account