عاجل

ماكرون: أتحمل المسؤولية في إثارة مشاعر الغضب لدى الفرنسيين    الجيش السوري يسرح دورتي 249 و248 وما قبلهما     قرارات المقبولين للتعيين (الدفعة الثالثة) من الناجحين في مسابقة الفئة الأولى    فرز /35/ ناجحاً من فائض الناجحين في مسابقة الفئة الأولى إلى الجهات العامة    الدكتور ماهر الخولي عميدا للمعهد العالي للفنون المسرحية    مصادر تتحدث عن نية الإمارات فتح سفارتها في دمشق     جديد الصناعة إحداث مركز لبيع غزول الشركات العامة    أمطار متوقعة فوق مناطق متفرقة والحرارة حول معدلاتها    ارتفاع أسعار الذهب اليوم الاثنين للأعلى لها في خمسة أشهر مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى له في ثلاثة أسابيع    تباين في أداء أسعار النفط اليوم الاثنين متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار الأمريكي في الأدنى لها في ثلاثة أسابيع    

دراسة تتهم "ويكيبيديا" بالمساعدة على الانتحار

2018-01-16

تواجه ويكيبيديا في نسختها الإنجليزية، اتهامات باستضافة إرشادات "غير مسؤولة" تقدم لضعاف النفوس معلومات عن كيفية الانتحار وقتل النفس.

 

وكان غرانت شابس، عضو البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين والوزير السابق، قد قام بعمل بحث عن دور الإنترنت في الانتحار، خاصة بين الشباب.

 

وقد اتضح من خلال الدراسة الأكاديمية أن حوالي 12 بالمئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 ممن حاولوا الانتحار، أخذوا معلوماتهم من الإنترنت، لمساعدتهم على القيام بذلك الفعل.

 

وذكرت صحيفة "ديلى ميل"، أن التقرير الناتج عن الدراسة، يتضمن خطوات للوزراء وعمالقة الإنترنيت، بالدعوة إلى محاولة خفض معدلات الانتحار في المملكة المتحدة.

 

وتقول الدراسة إن "ويكيبيديا"، على وجه الخصوص تنشر ما يمكن بسهولة أن يعتبر مواد غير مسؤولة".

 

ويشير التقرير مباشرة إلى صفحة بالويكيبيديا تستضيف رسومات حول كيفية استخدام "كيس الانتحار"، فضلا عن صفحة أخرى تتضمن وصفاً مفصلاً للانتحار بالتعليق "الشنق".

 

وهناك صفحة أخرى سلط الضوء عليها في الدراسة، تشمل "ترتيب" أساليب الانتحار، وفقاً لمستوى الألم الذي تسبب به للمنتحر، والوقت المستغرق في تسريع الموت.

 

ويكتب هذا المحتوى على الويكيبيديا من قبل المستخدمين ويحرر من قبل المشرفين في مجتمع الموسوعة، بدلاً من أن تسيطر عليه شركة مركزية واحدة، وهو ما تنبه إليه الدراسة.

 

ويقول التقرير: "نحن نسير على الطريق الصحيح لتغيير المواقف والاستجابات في هذا المجال بخصوص الصحة النفسية والانتحار، ومع ذلك توجد حالياً فجوة بعدم وجود سياسة استباقية".

 

وتشير الدراسة، إلى "أنه من الواضح ما تبذله الحكومة للوقاية من الانتحار عبر الإنترنت، لكن لايزال هناك أكثر من ذلك بكثير مما يجب فعله في عالم الإنترنت"، وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account