عاجل

ضربة صاعقة لأردوغان بفوز "أكرم امام أوغلو" بمنصب "عمدة اسطنبول"    ارتفاع أسعار الذهب اليوم الإثنين مع الاستقرار السلبي لمؤشر الدولار في أولى جلسات الأسبوع    أسعار النفط اليوم برنت الإثنين 24-6-2019 في سوق التداول مقابل الدولار الأمريكي    كتلة هوائية حارة تؤثر على البلاد ذروتها الأربعاء وانخفاضها نهاية الأسبوع    مسؤول لبناني: لبنان لن يكون شريكا في بيع فلسطين بثلاثين من الفضة    مجلة "دير شبيغل" الألمانية: البنتاغون يوافق على منح لأغراض تجارية وعسكرية مزدوجة     سيناتور أمريكي بارز: ترامب أشعل الأزمة مع إيران ثم يحاول إطفاءها    واشنطن بوست: ترامب صدق قبل أيام على ضربة إلكترونية تشل أنظمة الحاسوب الإيرانية الخاصة بإطلاق الصواريخ    تفاصيل صفقة القرن... تركيز على الاقتصاد ولبنان والاردن ومصر أول المستفيدين    اعتبارا من الاثنين ستواجه سورية أجواء حارة     

دراسة تتهم "ويكيبيديا" بالمساعدة على الانتحار

2018-01-16

تواجه ويكيبيديا في نسختها الإنجليزية، اتهامات باستضافة إرشادات "غير مسؤولة" تقدم لضعاف النفوس معلومات عن كيفية الانتحار وقتل النفس.

 

وكان غرانت شابس، عضو البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين والوزير السابق، قد قام بعمل بحث عن دور الإنترنت في الانتحار، خاصة بين الشباب.

 

وقد اتضح من خلال الدراسة الأكاديمية أن حوالي 12 بالمئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 ممن حاولوا الانتحار، أخذوا معلوماتهم من الإنترنت، لمساعدتهم على القيام بذلك الفعل.

 

وذكرت صحيفة "ديلى ميل"، أن التقرير الناتج عن الدراسة، يتضمن خطوات للوزراء وعمالقة الإنترنيت، بالدعوة إلى محاولة خفض معدلات الانتحار في المملكة المتحدة.

 

وتقول الدراسة إن "ويكيبيديا"، على وجه الخصوص تنشر ما يمكن بسهولة أن يعتبر مواد غير مسؤولة".

 

ويشير التقرير مباشرة إلى صفحة بالويكيبيديا تستضيف رسومات حول كيفية استخدام "كيس الانتحار"، فضلا عن صفحة أخرى تتضمن وصفاً مفصلاً للانتحار بالتعليق "الشنق".

 

وهناك صفحة أخرى سلط الضوء عليها في الدراسة، تشمل "ترتيب" أساليب الانتحار، وفقاً لمستوى الألم الذي تسبب به للمنتحر، والوقت المستغرق في تسريع الموت.

 

ويكتب هذا المحتوى على الويكيبيديا من قبل المستخدمين ويحرر من قبل المشرفين في مجتمع الموسوعة، بدلاً من أن تسيطر عليه شركة مركزية واحدة، وهو ما تنبه إليه الدراسة.

 

ويقول التقرير: "نحن نسير على الطريق الصحيح لتغيير المواقف والاستجابات في هذا المجال بخصوص الصحة النفسية والانتحار، ومع ذلك توجد حالياً فجوة بعدم وجود سياسة استباقية".

 

وتشير الدراسة، إلى "أنه من الواضح ما تبذله الحكومة للوقاية من الانتحار عبر الإنترنت، لكن لايزال هناك أكثر من ذلك بكثير مما يجب فعله في عالم الإنترنت"، وكالات


التعليقات

إدارة الموقع ليست مسؤولة عن محتوى التعليقات الواردة و لا تعبر عن وجهة نظرها

لا يوجد تعليقات حالياً

شاركنا رأيك

Create Account



Log In Your Account